23 أيار 2018

مؤمنون ورجال دين من أميركا وأوروبا وأفريقيا يحتفلون بعيد العنصرة في القدس

انعقد مؤتمر دولي لمدة يومين في العلية للتفكير بالطبيعة الموضوعية لعيد العنصرة في ذكرى حلول الروح القدس على مريم العذراء والرسل.

مستجدات

Loading the player...
Embed Code  

طلب فيديو بجودة عالية
Copy the code below and paste it into your blog or website.
<iframe width="640" height="360" src="https://www.cmc-terrasanta.org/embed/15010"></iframe>
طلب فيديو بجودة عالية
الرجاء إرسال رسالة إلكترونية على العنوان التالي :
info@cmc-terrasanta.org

الموضوع: طلب فيديو بجودة عالية

الرسالة الإلكترونية:
الأرشيف الشخصي / الترويج / البث التلفزيوني

http://www.cmc-terrasanta.com/ar/video/-1/15010.html

أي جزء من هذا الفيديو لا يمكن تحريره أو نقله، ما لم يتم التوصل إلى اتفاق مع المركزالمسيحي للاعلام وشريطة أن توافق جميع الأطراف.
للاحتفال بعيد العنصرة التقى في المدينة المقدسة حجاج، ومتحدثون، وموسيقيون، وكهنة قادمون من البرتغال وفرنسا وإيطاليا وأنغولا والبرازيل والأرجنتين والولايات المتحدة للمشاركة في مؤتمر دولي بمناسبة عيد العنصرة في معهد نوتردام البابوي. ومن بين المتحدثين باتي مانسفيلد من الولايات المتحدة والأب ريجينالدو مانزوتشي والأب مارسيلو روسي من البرازيل.

باتي مانسفيلد
حركة التجديد الكاثوليكية – الولايات المتحدة
"المجيء إلى الأرض المقدسة - حيث ولد يسوع، وعاش، واجترح المعجزات، وعانى، ومات، وقام من الموت - يبدو أنه حلم. أتيتُ إلى هنا ثماني مرات في السنوات القليلة الماضية، لكن في كل مرة هناك شيء جديد ومختلف. وأود أن أقول للجميع: إذا كنتم لا تعرفون يسوع بطريقة شخصية فهو عازم على تقديم نفسه، وأمه، وأصدقائه ... لذلك افتحوا قلوبكم للقاء شخصي مع يسوع بقوة روحه".

كانت هناك مناسبات مختلفة تهدف إلى جعل ما حدث في العلية ذا صلة بأحداث اليوم: القداس، القربان المقدس، والمؤتمرات، والصلوات، وعرض مع المغني الكوستاريكي مارتن فالفيردي ، أحد الفنانين الرئيسيين في المشهد الموسيقي الكاثوليكي في أميركا اللاتينية.

من بين نوايا الصلاة: السلام في الأرض المقدسة وطريق الهداية الشخصية، حيث انضم 500 من المؤمنين الأعضاء في حركة التجديد الكاثوليكية وجماعات أخرى جديدة إلى موكب مضاء بالشموع يسير باتجاه كنيسة الكرب في الجسمانية لقضاء ليلة صلاة وتشفّع.

الأب مارسيلو روسي
البرازيل
"كانت خبرة رائعة أن أجد نفسي هنا للمرة الأولى، وأن أكون قادرا على حمل نار الروح، وهي الحب الذي يتجدد".

الكثير من الشهود المهمين جنوا ثمار مواهب الروح القدس. كانت خبرة عميقة لأولئك الذين يزورون الأماكن المقدسة وينعمون ببركة العنصرة التي انتشرت من القدس إلى جميع أنحاء العالم.

سارة سيلفسترو
إيطاليا
"أشعر بأنني محظوظة ومباركة لأنني قادرة على المشاركة في هذا الاجتماع. ولكي أكون قادرة على عيش العنصرة هنا في الأرض المقدسة هذا يعيدني إلى ألفي عام عندما حصل كل شيء هنا في العلية. إنها حقا تجربة مكثفة تجعل الجسم والروح يتماهيان تماما في محبة الله، وتجعل المرء يشعر بكل شيء يعده الرب لنا من خلال محبته".

سونيا دوس سانتوس
أنغولا
"هذه لحظة تجديد حقيقية. فقد وصلنا هنا في إطار ذهني مختلف، وبالتأكيد سوف نغادر والروح القدس في كل واحد منا. لقد تعلمنا أن الله موجود ولا يمكن أن يتلاشى نوره. يمكننا الحصول على ما نتمناه، ويعتمد ذلك على مدى انفتاحنا في هذه اللحظة من حياتنا".