08 تموز/يوليو 2016

مجمع حراسة الأرض المقدسة نحو الرحمة والتسامح

تحت شعار "الإخوة الأصاغر نحو الرحمة والتسامح" ينعقد في القدس مجمع حراسة الأرض المقدسة بين الرابع والسادس عشر من تموز.

Loading the player...
Embed Code  

طلب فيديو بجودة عالية
Copy the code below and paste it into your blog or website.
<iframe width="640" height="360" src="https://www.cmc-terrasanta.org/embed/��������-����������-����������-��������������-������-������������-����������������-11248"></iframe>
طلب فيديو بجودة عالية
الرجاء إرسال رسالة إلكترونية على العنوان التالي :
info@cmc-terrasanta.org

الموضوع: طلب فيديو بجودة عالية

الرسالة الإلكترونية:
الأرشيف الشخصي / الترويج / البث التلفزيوني

http://www.cmc-terrasanta.com/ar/video/%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD-%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD-%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD-%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD-%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD-%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD-%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD-11248.html

أي جزء من هذا الفيديو لا يمكن تحريره أو نقله، ما لم يتم التوصل إلى اتفاق مع المركزالمسيحي للاعلام وشريطة أن توافق جميع الأطراف.
"الإخوة الأصاغر نحو الرحمة والتسامح" هو موضوع مجمع حراسة الأرض المقدسة. والاجتماعات الجارية في القدس تنعقد ما بين الرابع والسادس عشر من تموز.

وتضم منطقة الأرض المقدسة إسرائيل وفلسطين وسوريا والأردن ولبنان وقبرص ورودس إضافة إلى بعض الأديرة في مصر، وإيطاليا، والولايات المتحدة والأرجنتين.

في صبيحة الخامس من تموز، أقيم القداس الاحتفالي الأول في كنيسة الجسمانية، وكان يمثّل فرصة لكهنة الحراسة كي يمروا عبر الباب المقدس للرحمة.

وترأس القداس الأب الزائر العام فارناي جاكاب، جنبا إلى جنب مع حارس الأرض المقدسة، الأب فرانشيسكو باتون، ونائب الحارس الأب دوبرومير ياشتال وجميع الكهنة المشاركين في المجمع.

في عظته، تحدث الأب فارناي عن بابيْن للرحمة في القدس: البوابة الذهبية المغلقة في الأسوار، وبوابة الكنيسة المفتوحة للجميع. واستذكر أيضا أحداث الجسمانية كمكان لصلاة يسوع الكبيرة. وباستدعاء الروح القدس، دعا الجميع للسير عبر الطريق المؤدي إلى دير المخلص.

الأب جاكاب فارناي
الزائر العام لحراسة الأرض المقدسة
"إن استدعاء الروح القدس لا يعني أن لدينا مشروعا وأننا نطلب بعض المساعدة في ما نخطط للقيام به. إن استدعاء الروح القدس هو اعتراف بأن ما نخطط له أكبر من قلوبنا، وأننا نريد أن نكون جزءا من هذا المشروع. وكل ما يفعله الروح القدس في الأرض المقدسة هو بالفعل أعظم مما نستطيع القيام به نحن الرهبان، ونحن نريد أن نكون في خدمة هذه المشيئة الإلهية".

الأب فرانشيسكو باتون
حارس الأرض المقدسة
"خلال المجمع، يتحدث الرهبان إلى بعضهم البعض، لأنه من الواضح أننا لكي نتخذ خياراتنا يجب أن نتحاور. وبالتعبير المسيحي ينبغي أن يكون هناك انصياع إلى الروح. فنحن نبدأ بترنيمة إلى الآب الخالق ثم نستدعي الروح القدس".

تنعقد ورشات عمل في قاعة السيدة العذراء في دير المخلص بعد أيام من التحضير المكثف لهذا الحدث من جانب مكتب السكرتاريا.

دوناسيانو بارادس
سكرتير المجمع
يشارك في المجمع 46 راهبا، ومن بينهم ثلاثة ضيوف. بينما جاء الرهبان الآخرون من الأماكن التي يوجد فيها حضور لحراسة الأرض المقدسة."

الأب جاكاب فارناي
الزائر العام لحراسة الأرض المقدسة
"أود أن أغتنم هذه الفرصة لأطلب من المشاهدين في جميع أنحاء العالم كي يكونوا معنا في الصلاة خلال هذين الأسبوعين، حتى يجد الرهبان الفرنسيسكان في الأرض المقدسة ضوء الروح القدس من أجل خدمة مثمرة للكنيسة والناس هنا".

الأب فرانشيسكو باتون
حارس الأرض المقدسة
"نطلب من جميع المهتمين بشؤون الأرض المقدسة أن يصلوا من أجل الرهبان الذين يجتمعون في المجمع".