28 آب/أغسطس 2017

جماعة "أبناء مريم" : ملائكة في خدمة المهمشين

زرنا بيت أفرام للمسنين في الطيبة قرب رام الله، فوجدنا ملائكة حقيقيين في خدمة المهمشين.

مسيحيو موطن يسوع

Loading the player...
Embed Code  

طلب فيديو بجودة عالية
Copy the code below and paste it into your blog or website.
<iframe width="640" height="360" src="https://www.cmc-terrasanta.org/embed/جماعة-أبناء-مريم-ملائكة-في-خدمة-المهمشين-13527"></iframe>
طلب فيديو بجودة عالية
الرجاء إرسال رسالة إلكترونية على العنوان التالي :
info@cmc-terrasanta.org

الموضوع: طلب فيديو بجودة عالية

الرسالة الإلكترونية:
الأرشيف الشخصي / الترويج / البث التلفزيوني

http://www.cmc-terrasanta.com/ar/video/%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%88-%D9%85%D9%88%D8%B7%D9%86-%D9%8A%D8%B3%D9%88%D8%B9-2/%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%B9%D8%A9-%D8%A3%D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1-%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%85-%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%A6%D9%83%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%AE%D8%AF%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D9%85%D8%B4%D9%8A%D9%86-13527.html

أي جزء من هذا الفيديو لا يمكن تحريره أو نقله، ما لم يتم التوصل إلى اتفاق مع المركزالمسيحي للاعلام وشريطة أن توافق جميع الأطراف.
فَلَمْ يَكُنْ يَسُوعُ أَيْضًا يَمْشِي بَيْنَ الْيَهُودِ عَلاَنِيَةً، بَلْ مَضَى مِنْ هُنَاكَ إِلَى الْكُورَةِ الْقَرِيبَةِ مِنَ الْبَرِّيَّةِ، إِلَى مَدِينَةٍ يُقَالُ لَهَا أَفْرَايِمُ، وَمَكَثَ هُنَاكَ مَعَ تَلاَمِيذِهِ (يوحنا 11:54).

المدينة المذكورة في الإنجيل تُدعى حاليا الطيبة، وتقع على بعد 30 كيلومترا من القدس، ويعيش فيها حوالي 1500 نسمة جميعهم من المسيحيين.

وبفضل الإيماءات الحقيقية، يصبح عمل الخير المسيحي أمرا واقعا، ف"الملائكة" الحقيقيون حاضرون لخدمة أولئك الذين همشهم المجتمع.

ويستضيف بيت أفرام 25 مسنا تتراوح أعمارهم بين الخامسة والسبعين والسابعة والتسعين. وهو ملك لبطريركية اللاتين في القدس وتعتني به جماعة "أبناء مريم" التبشيرية البرازيلية.

سيزار ريبيرو
أخصائي العلاج الطبيعي – جماعة "أبناء مريم"
"بفضل موهبة "أبناء مريم"، نسعى للتخفيف من المعاناة الإنسانية، ونقبل جميع أنواع الأوجاع والآلام، وكمبشر وأخصائي علاج طبيعي أيضا، أشعر بالبركة إلى حد كبير لأنني قادر على إغاثة المحتاجين".

وتشتمل مهامهم اليومية على رعاية كبار السن وتغذيتهم وتشجيع الأنشطة الترفيهية لهم.

مارسيا ماتوس
جماعة "أبناء مريم"
"محبة كبار السن جزء من دعوتنا. ومؤسسة جماعتنا تقول إننا بحديثنا في كل مرة عن يسوع لأولئك الذين لا يعرفونه، ننجز مهمتنا. لذلك نتقبّل هذه "الدعوة" بكثير من الحب والفرح".

هيلينا، 84 عاما، تخبرنا قليلا عن حياتها هنا.

هيلينا جابر
إحدى النزيلات

وهي ترى أن تعاطف المتطوعين البرازيليين مع النزلاء من الفضائل الجميلة.

هيلينا جابر
إحدى النزيلات

هذه رسالة مهمة بفضل مساعدة المتطوعين أيضا

الأب وليم ماريا ميرشا
أبرشية نيم – فرنسا
"هذا وقت خدمة كبار السن في هذا المكان الذي نعتبره جزءا من جذورنا".

اللغة العربية ليست حاجزا بالتأكيد، فالابتسامات والإيماءات الصادقة أكثر تعبيرا من ألف كلمة.

سيزار ريبيرو
أخصائي العلاج الطبيعي – جماعة "أبناء مريم"
"نرى فيهم معاناة يسوع ونطلب لهم الشفاء. يريدون أن نهتم بهم ويبحثون عن الحب الذي افتقدوه من أفراد أسرهم. ونحن هنا لمساعدتهم!"