08 شباط/فبراير 2018

الحج إلى الأرض المقدسة عودةٌ إلى مصادر الإيمان

مجموعة من المساعدين للكرسي الرسولي بقيادة المونسنيور بييرو ماريني حجوا إلى الأرض المقدسة بغية العودة إلى مصادر الإيمان.

حجاج

Loading the player...
Embed Code  

طلب فيديو بجودة عالية
Copy the code below and paste it into your blog or website.
<iframe width="640" height="360" src="https://www.cmc-terrasanta.org/embed/الحج-إلى-الأرض-المقدسة-عودةٌ-إلى-مصادر-الإيمان-14353"></iframe>
طلب فيديو بجودة عالية
الرجاء إرسال رسالة إلكترونية على العنوان التالي :
info@cmc-terrasanta.org

الموضوع: طلب فيديو بجودة عالية

الرسالة الإلكترونية:
الأرشيف الشخصي / الترويج / البث التلفزيوني

http://www.cmc-terrasanta.com/ar/video/%D8%AD%D8%AC%D8%A7%D8%AC-6/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AC-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%AF%D8%B3%D8%A9-%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9%D9%8C-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D9%85%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%86-14353.html

أي جزء من هذا الفيديو لا يمكن تحريره أو نقله، ما لم يتم التوصل إلى اتفاق مع المركزالمسيحي للاعلام وشريطة أن توافق جميع الأطراف.
من بين الحجاج الذين زاروا الأماكن المقدسة في طقس ربيعي عدد من المساعدين للكرسي الرسولي بقيادة المونسنيور بييرو ماريني المعروف بصلته الطويلة والخاصة بالأرض المقدسة.

المونسنيور بييرو ماريني
رئيس اللجنة البابوية للمؤتمرات الإفخارستية الدولية
"الإيمان يعلمنا أن نبني علاقة مع الإنجيل. وكل مؤمن لديه صلة مختلفة مع هذه الأماكن. ومنذ أن تحمّلتُ مسؤولية الاحتفالات، دائما ما كنتُ أنظم رحلات لإعادة اكتشاف إيماننا. فمن الضروري أحيانا أن يعود المرء إلى مصادر الإيمان".

الأب خوان خافيير فلوريس أركاس
معهد القديس أنسلم البابوي - روما
"في كل مناسبة نعثر على جوانب جديدة، ونكتشف أماكن مختلفة، وتنتابنا مشاعر جياشة. وفي كل مرة نأتي إلى أرض الرب نكتشف شيئا جديدا، فكل شيء ناطق هنا".

كل حاج يجلب قصة حياته التي تقوده لعيش خبرة مع الأرض المقدسة.

الأب جوزيبي ليبيرتو
مسؤول سابق عن جوقة كنيسة سيستين
"نحن، خلال السنة الليتورجية، نحتفل بأسرار المسيح، التي خبِرها المسيحيون الأوائل في هذه الأماكن. إنه لشيء رائع أن نعيش مجددا خبرة هذه الأسرار حيث يُحتَفل بها في تلك الأماكن التي جرت فيها. ولهذا السبب أحب أن أطلق على هذه الاحتفالات "الحج المفعم بالترانيم".

الجانب الآخر الذي يتطلب الانتباه هو اختلاف أشكال التعبير عن الإيمان.

إنكارناسيون سانشيز
"أود أن أؤكد على الوقفة المسكونية التي نعيشها هنا ألا وهي وجود شعوب كثيرة تؤمن بالمسيح، وينطوي
إيمانها على اختلافات طفيفة. بالنسبة لي هذا فرح حقيقي وهو يزيد من إيماني."


زيارة الأرض المقدسة هي خبرة خاصة لمن يأتون إلى هنا لأول مرة ويعودون مرة أخرى.

ماريا غابرييلا منسي
"خبرة مكثفة جدا تتيح لنا تتبع الأحداث الأكثر أهمية في حياة المسيح. نأمل أن نعود".

بينيلوبي جين شفارتس
"عملت 20 عاما في عالم الدعاية ونشر الإيمان هو حقا فرح. إنها لنعمة حقا أن نأتي إلى الأرض المقدسة".

الأب إدواردو لوبيز تيلو غارسيا الفرنسيسكاني
عميد كلية اللاهوت - معهد القديس أنسلم البابوي – روما
"خبرتي هنا تتمثل في رؤية الإيمان والارتباط به. وعند عودتي إلى روما، سأشرح لطلابي كيف يرحب الإنسان بالله ويرحب الله بالإنسان: تلك خبرتي".

الأب فيتوري بوكاردي
اللجنة البابوية للمؤتمرات الإفخارستية الدولية
"العودة إلى الأرض المقدسة تعني العودة إلى جذور الإيمان. القدس تجربة غير عادية ففي هذا المكان ثمة ترابط في الإيمان بين الشعوب. وهذا يمنحنا الأمل في المستقبل".

المونسنيور بييرو ماريني كان المسؤول عن الاحتفالات الليتورجية البابوية، وكان يعمل بالقرب من البابا يوحنا بولس الثاني. وهناك عدة أحداث لا تُنسى لا سيما الرحلة إلى الأرض المقدسة خلال اليوبيل العظيم عام 2000.

المونسنيور بييرو ماريني
رئيس اللجنة البابوية للمؤتمرات الإفخارستية الدولية
"بعض الذكريات لا تنسى. ومن أجمل الذكريات الاحتفال بالذبيحة الإلهية في العلية. وأستذكر أيضا الاحتفال الذي شارك فيه عدد كبير من الناس في ساحة المهد في بيت لحم. هذه بعض الذكريات التي تتبادر إلى ذهني الآن. كانت رحلتي غنية ومهمة أيضا بالنسبة إلى إيماني وقد علمتني الكثير. وسوف أعود بالتأكيد".