14 حزيران/يونيو 2018

المسيحيون المحليون يحتفلون بعيد القديس أنطونيوس في الأرض المقدسة

في الثاني عشر والثالث عشر من أيار يحتفل الفرنسيسكان والمسيحيون المحليون بفرح عظيم بعيد القديس أنطونيوس البدواني، المعروف بتابوت العهد.

الاحتفالات الليتورجية

Loading the player...
Embed Code  

طلب فيديو بجودة عالية
Copy the code below and paste it into your blog or website.
<iframe width="640" height="360" src="https://www.cmc-terrasanta.org/embed/المسيحيون-المحليون-يحتفلون-بعيد-القديس-أنطونيوس-في-الأرض-المقدسة-15167"></iframe>
طلب فيديو بجودة عالية
الرجاء إرسال رسالة إلكترونية على العنوان التالي :
info@cmc-terrasanta.org

الموضوع: طلب فيديو بجودة عالية

الرسالة الإلكترونية:
الأرشيف الشخصي / الترويج / البث التلفزيوني

http://www.cmc-terrasanta.com/ar/video/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AA%D9%88%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D8%A9-4/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86-%D9%8A%D8%AD%D8%AA%D9%81%D9%84%D9%88%D9%86-%D8%A8%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D9%8A%D8%B3-%D8%A3%D9%86%D8%B7%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88%D8%B3-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%AF%D8%B3%D8%A9-15167.html

أي جزء من هذا الفيديو لا يمكن تحريره أو نقله، ما لم يتم التوصل إلى اتفاق مع المركزالمسيحي للاعلام وشريطة أن توافق جميع الأطراف.
الاحتفال بذكرى القديس أنطونيوس في الأرض المقدسة هو احتفال بعيد رجل عُرِف بأنه تابوت العهد ومعلم الكنيسة على وجه التحديد بالنظر لمعرفته الواسعة بالكتاب المقدس.

الأب فرانشيسكو باتون
حارس الأرض المقدسة
"عندما نقرأ عظاته، وهي مجموعة تعاليم لأولئك الذين يدرسون علم اللاهوت، نجد عددا لا يُحصى من الاقتباسات مأخوذة عن الكتاب المقدس من العهدين القديم والجديد. ونلمس قدرة أنطونيوس على استحضار هذه الاقتباسات واستخدامها بما يتلاءم مع تفسيراته لنصوص العهد القديم والعهد الجديد، وربط كل شيء بيسوع".

بدأ الاحتفال التكريمي للقديس أنطونيوس، شفيع حراسة الأرض المقدسة، عشية العيد بقداس ترأسه حارس الأرض المقدسة الأب فرانشيسكو باتون.

الأب فرانشيسكو باتون
حارس الأرض المقدسة
"بالنسبة لأنطونيوس، يسوع هو حكمة الآب الحاضر منذ بدء الخليقة لتنوير الخلق والعالم. وهذه الحكمة تصبح الجسد وابنَ الله المعترَف به في شخص يسوع، المولود من مريم العذراء، وهو، في الوقت نفسه، الحكمة والكلمة ويرافق رحلة حياتنا، ويرشدها ويضيئها".

وتشرَّف المؤمنون بالحصول على البركة بذخيرة القديس والخبز التقليدي الخاص بهذه المناسبة.

ويوم العيد، احتفل حارس الأرض المقدسة بقداس رسمي. وكان من بين الحاضرين، المدير الرسولي لبطريركية اللاتين في القدس، المونسنيور بييرباتيستا بيتسابالا وممثلون عن الكنائس المسيحية في المدينة المقدسة.

استذكر الحارس قصة القديس أنطونيوس، وهو صديق أصيل تشفّع للفرنسيسكان في أكثر اللحظات صعوبة. وأضاف الحارس: حتى في الأزمنة الحديثة يشهد الرهبان الموجودون في سوريا على حمايته لهم في خضم الحرب.

وقال: لم يسع أنطونيوس إلى النجاح أو الشهرة، بل أراد أن يربط نفسه بسر تواضع يسوع المسيح.

القديس أنطونيوس محبوب في جميع أنحاء العالم، والشرق الأوسط ليس استثناءً، فالمسيحيون المحليون في الأرض المقدسة محبّون له بشكل خاص.

وهؤلاء الأطفال، الذين يرتدون زي القديس، تلقوا بركة خاصة!

إمرأة من القدس