صلاة الملاك

ذكرى بشارة الملاك للعذاء مريم؛ وكلمة "نعم" التي أعلنتها، وبالتالي "الكلمة صار جسداً". من مغارة البشارة